CEO Message

( يسعدني أن أرحب بكم في موقع جمعية الملك سلمان الخيرية والذي سيقدم لكم بين صفحاته أهم الخطوط الإستراتيجية لأعمال الجمعية وخدماتها ).

في الجمعية بنيت توجهاتنا من منطلق ايماننا وقناعاتنا الراسخة بأن توفير المسكن المناسب يجسد قمة سلم أولويات الاحتياجات الضرورية للإنسان، ويعتبر أحد أهم اللبنات التي تشكل نمط حياة المواطن وترتقي به إلى آفاق أفضل في أداء واجباته المأمولة تجاه وطنه وأسرته على أكمل وجه. ومن هذا المنطلق وضعت حكومتنا الرشيدة – حفظها الله – نصب عينيها توفير المسكن المناسب كأحد أهم مكونات استراتيجيات الرؤية الوطنية الطموحة 2030، والتي حرصت بمجملها على دعم وتنمية وتعزيز الأثر الاجتماعي للقطاع الثالث (غير الربحي) وزيادة مساهمته وتمكينه من التحول نحو المؤسساتية والاستدامة وتحفيزه على تطبيق معايير الحوكمة.وتماشيا مع هذه الاستراتيجية، عملت جمعية الملك سلمان للإسكان الخيري على صياغة عدد من المبادرات الجديدة التي تضمن تحقيق خططها الطموحة والرامية إلى تقديم حزمة من الحلول السكنية الملائمة والمستدامة.وتوالت الجهود ليتمخض عنها مبادرتين تعكف الجمعية في الفترة الراهنة على تنفيذهما، أولى هذه المبادرات عملت عليها بالتعاون مع وزارة الاسكان لتقديم الدعم المالي للمساهمة بتوفير ٣٤٨٨ وحدة سكنية متنوعة كمرحلة أولى لمستفيدي الإسكان التنموي عبر تخصيص ميزانية مشتركة مع وزارة الإسكان تقدّر بقرابة مليار ريال.وتستهدف ثاني المبادرات مستحقي الدعم السكني والذين لا تشملهم خدمات البنوك لانخفاض الدخل أو وجود مديونيات عليهم، وسوف يصل الدعم في هذه المبادرة إلى 3500 مواطن من ذوي الاحتياج عبر ميزانية مخصصة تقدّر بـ 500 مليون ريال.هناك العديد من الخطط والسياسات التي تنتهجها الجمعية وتعد الشراكات التكاملية هو فصل آخر من المبادرات الخلّاقة التي نعمل عليها مع مختلف القطاعات وعلى رأسها وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية والمطورين العقاريين والجامعات والجمعيات الخيرية – والمؤسسات المالية وعدد من الجهات ذات العلاقة في القطاعين العام والخاص، والتي ستفضي – بإذن الله – إلى تعظيم عوائدنا من خلال المشاريع الاستثمارية المستدامة ذات الأثر الاجتماعي، لنتمكن بذلك من مواكبة الاحتياج المتزايد في طلبات المستفيدين وتحقيق أهدافنا بشكل أسرع وأكثر جودة.

ختاماً التحديات أمامنا كبيرة إلا أننا في جمعية الملك سلمان للإسكان الخيري أخذنا على عاتقنا مواجهة هذه التحديات الجسيمة بمزيد من الاصرار والتحدي على تخطيها وصولا إلى وطن ينعم أفراده بنمط حياة متوازنة وامتلاك أهم معطيات التوازن وهو السكن اللائق.

والله ولي التوفيق،

م. أحمد بن ناصر البديع

الرئيس التنفيذي

Menu