الجمعية في سطور

من هنا بدأت الفكرة..

في العام 1992م ولدت فكرة جمعية الملك سلمان للإسكان الخيري كمشروع انقاذ لمتضرري السيول الجارفة التي حدثت وتسببت في تصدع وسقوط عدد من المنازل القديمة مما نتج عنه بقاء عدد من الأسر بلا مسكن.

وعندما تأسست الجمعية لخصت خارطة طريقها في سؤال “كيف نصل إلى أقصى تأثير ممكن لدعم الأسر ذات الدخل المنخفض بحلول سكنية وتنموية ملائمة؟”

الوصول إلى أفضل واقع لفحوى هذا السؤال كان هو الشغل الشاغل لجمعية الملك سلمان للإسكان الخيري منذ تأسيسها سنة 1418هـ الموافق 1997م برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – حينما كان أميراً لمنطقة الرياض. ومنذ اليوم الأول لإنشائها وضعت الجمعية خارطة طريق لضمان تطبيق أفضل الممارسات لتحقيق أهدافها الإستراتيجية الرامية إلى توفير منتجات سكنية ملائمة غير هادفة للربح للأسر ذات الدخل المنخفض إلى جانب الارتقاء بمستواهم الاقتصادي والاجتماعي لتكون لهم إسهامات مباشرة في نهضة الوطن.

الجمعية بعد رؤية المملكة 2030

وتماشياً مع الاهتمام الكبير الذي أولته الرؤية الطموحة لتطوير منظومة القطاع الثالث غير الربحي، عملت الجمعية على تطوير هيكلة كيانها لتصبح رافداً تنموياً قادراً على القيام بمهامه الاجتماعية، وتلبية احتياجاته التشغيلية من خلال المشاريع الاستثمارية ذات الأثر الاجتماعي، مستهدفةً بذلك تطوير مبادرات عملية وسريعة لرفع نسبة تملك المساكن للمواطنين ذوي الدخل المنخفض.

القائمة